اخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عاجلة / أسماء عفيفي لمرتزقة الجزيرة وقنوات الإخوان تضامنكم وصمة عارعلي جبين زوجي

أسماء عفيفي لمرتزقة الجزيرة وقنوات الإخوان تضامنكم وصمة عارعلي جبين زوجي

 

عندما يتحدث الآفاقون كلاب المال في الجزيرة او مع معتز مطر الذين يتاجرون ويضحون ويخوون اوطانهَم في مزاد قذر ومقزز أشعر بالغثيان خاصة عندما يتعلق بشأن وطنى ووطنى وزوجى هما كيان واحد لا استطيع العيش بدونها ولا ابيعهما بكنوز الدنيا نعم احب مصر بلدى واحب ناصر زوجى الاثنين يسيران في وريدى وهل يستقيم الوطن بدون جيشه بدون حماية كذلك انا لا استطيع ان اعيش بدون حماية زوجى فأنا الان كل جيشه ضد أعداء الوطن واعداء وطنى زوجى وحبيبى سكنى ووطنى سأحميه من المتاجرة بقضيته وبأزمته ادرك ان هناك خطأ سيتم تداركه خاصة والبلد محاطة بالخونة والعملاء ناصر نفسه يؤكد لى قبل أن افقد اتصالى به بعد القبض عليه قبل انقطاع الاتصال انه بخير وان على أن اتماسك وان اتمسك بمبادئنا ودستورنا سويا على أن نتحمل عشان البلد تقف على قدميها من جديد لن اسمح لأحد بالمزايدة والمتاجرة بقضيتنا ابدا فكم عنينا ايام حكم الإخوان من تعنتهم معنا وتشريدنا من جريدتنا وغلق تأمينتنا واعتصامنا ضد الاخوانى صلاح عبد المقصود الذي كان قائم وقتها باعمال النقيب وطردناه من مكتبه وناصر اشتبك معه وقتها أطلق الزملاء مقولة من يشتبك مع ناصر عبد الحفيظ يصبح وزيرا للإعلام وجاء من بعده محمد عبد القدوس عضو المجلس الذي اخلف وعوده معنا وقف ناصر في وجه قائلا له ايه المنافق ثلاث وانت حدثت وكذبت وعاهدت وخنت وامنا لك وخنتنا ووصل الأمر إلى حد اضرابه عن الطعام ونقله لمستشفى الهلال حتى يتم قيد مجموعة من زملائناللنقابة بعد أن صدر لهم حكم لصالحهمن من قبل لجنة التظلمات للقيد بالنقابة هذه نماذج بسيطة مما فعله بنا الأخوان وجاءمن بعدهم المستأجرين بالسياسة ناصر ليس له أي نشاط سياسى والكل يعلم انه صحفى فن كما انه دارس للنقد الفنى باكاديمية الفنون ولذلك اسموه الصحفى الفنان لحبه للتمثيل والإخراج بجانب كونه صحفى محب للحياة وللوجود يدخل البهجة على قلوب من يعرفونه ناصر لم ينزل التحرير للتظاهر او التغطية الصحفية ناصر كان كعادته في طريقه من بروفه مسرح في بالون العجوزة متوجه إلى عبد المنعم رياض عائدا الي المنزل ناصر عبد الحفيظ سيظل عاشقا لبلده وترابها أرضها وناسها جيشها ورئيسها كارها للخونة متاجري الدين ومدعى الفضيلة ناصر لم ولن يكون أداة في أيديكم ناصر لا ينتظر منكم اي مساندة لان مساندتكم وصمة عار لا يريدها في حياته ناصر عبد الحفيظ وطنى حبيبى قبل أن يكون زوجى وابو ابنتى ارفعوا أيديكم عنه لا تلوثوه بالسنتكم القذرةمرتزقة الوطن لن ادعكم تقربون من وطنى لن ادعكم تنالون منه فوطنى قائم شئتم ام ابيتم وما حدث خطأ انا على يقين من انه اختبار ومنحة من الله وليست محنة واثقة ان هذا الخطأ الذي ارتكب في حق زوجى سوف يتدارك خاصة وان أعداء الوطن يحاوطونه من كل اتجاه عاشت مصر بجيشها وشرطتها وشعبها وعاش وطنى وزوجى

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يقرر: تعطيل الدراسة غدا بالمدارس والجامعات بالقاهرة الكبرى بسبب الأحوال الجوية

مشاركة على الفيسبوك نشر على تويتر متابعة-مروة حسن بناء على تقارير تلقاها الدكتور مصطفى مدبولى، …